Arrow
Arrow
Slider

الأهداف

الأهداف

تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي وحضاري وثقافي في قطاع العلوم الإنسانية وأن تقوم كلية الآداب جامعة بنها... المزيد

الرسالة

الرسالة

تلتزم كلية الآداب جامعة بنها بإعداد خريجين قادرين على البحث والإبداع فى برامجها الأكاديمية المختلفة... المزيد

الرؤية

الرؤية

تسعى كلية الآداب جامعة بنها الى تحقيق الريادة والتميز فى مجالات الأداب والعلوم الانسانية... المزيد

كلمة عميد الكلية

 

أهلاً بأبنائنا الطلاب .. مصريين ووافدين في كليتكم كلية الآداب .. في بلدكم الحبيب مصر .. كلية الآداب أيقونة الجامعة .. والجامعة ضمير المجتمع ومنارته .. هذه الكلية التي كانت ومازالت وستظل بإذن الله تقدم الفلاسفة والأدباء والمفكرين في كل مجال .. لينيروا طريق البشرية ويأصلوا الأخلاق والتقاليد .. لنا رؤية وأمامنا رسالة وهدفنا الجودة .. والطالب عندنا هو الهدف والوسيلة .. هل نستطيع ؟! نعم نستطيع .. إذا توافرت الإرادة .. وتكاتفت الأيدي .. ورعينا الإبداع .. وحققنا العدل والمساواه .. وحافظنا علي تكافؤ الفرص .. والله هو الموفق والمستعان .. ونعم المولي ونعم النصير ..

الأستاذة الدكتورة/ عبير الرباط

 
الإثنين, 03 أيلول/سبتمبر 2018 08:48

فتح التقديم لأقسام الكلية العلمية المحتلفة لطلاب الفرقة الأولي الجدد دفعة العام الجامعي 2019/2018

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تحت رعاية أ.د/عبير الرباط عميد الكلية افتتح امس الأحد باب التقديم لأقسام الكلية العلمية المحتلفة لطلاب الفرقة الأولي الجدد دفعة العام الجامعي 2019/2018 .
شهدت الكلية اقبالا كثيفا من الطلاب ، حيث استقبلهم السادة المسئولين عن التقديم بالمدرج الكبير الأرضي ، وشرحوا لهم كيفية سحب وتقديم الأوراق علي الشبابيك المخصصة لهم ، كما تواجد عدد من طلاب الفرق الأخري والأسر الطلابية وعشيرة الجوالة بالكلية للمساعدة وتوجيه الطلاب واولياء الامور ، وذلك مع دعم وتوجيه وإرشاد من كلا من أ.د / محمد ابو عرب وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ، و أ.د/ مسعد بحيري وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ، وأ.د / اسامة حامد وكيل الكلية لشئون البيئة وخدمة المجتمع ، وتنفيذا لتوجيهات الأستاذ الدكتور / عبير الرباط عميد الكلية التي تواجدت بمقرات التقديم وأشرفت بنفسها علي عملية سحب وتقديم الملفات ، وتأكدت من توافر كل اساليب الإرشاد والدعم للطلاب وأولياء الأمور .

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

قراءة 194 مرات