Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف

 eye
 
 message
   
objectives

تسعى كلية الاداب جامعة بنها الى تحقيق الريادة والتميز فى مجالات الاداب والعلوم الانسانية. المزيد

 

تلتزم كلية الاداب جامعة بنها باعداد خريجين قادرين على البحث والابداع فى برامجها الاكاديمية المختلفة. المزيد

 


تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي وحضاري وثقافي في قطاع العلوم الإنسانية وأن تقوم كلية الآداب جامعة بنها. المزيد

 

كلمة العميد

 


أ.د/ عبير الرباط

 

  اهلا بأبنائنا الطلاب .. مصريين ووافدين في كليتكم كلية الآداب .. في بلدكم الحبيب مصر .. كلية الآداب أيقونة الجامعة .. والجامعة ضمير المجتمع ومنارته .. هذه الكلية التي كانت ومازالت وستظل بإذن الله تقدم الفلاسفة والادباء والمفكرين في كل مجال .. لينيروا طريق البشرية ويأصلوا الأخلاق والتقاليد .. لنا رؤية وأمامنا رسالة وهدفنا الجودة .. والطالب عندنا هو الهدف والوسيلة .. هل نستطيع ؟! نعم نستطيع .. إذا توافرت الإرادة .. وتكاتفت الأيدي .. ورعينا الإبداع .. وحققنا العدل والمساواه .. وحافظنا علي تكافؤ الفرص .. والله هو الموفق والمستعان .. ونعم المولي ونعم النصير ..

 

السبت, 10 شباط/فبراير 2018 12:46

غدا .. ورشة عمل مركز دعم الإبتكار وريادة الأعمال بجامعة بنها

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ السيد يوسف القاضي – رئيس جامعة بنها، يقيم مركز الإبتكار وريادة الأعمال بالجامعة ورشة عمل بعنوان «التنمية الإقتصادية وأهمية دعم العلوم والتكنولوجيا والإبتكار الوطني» بحضور نخبة من الخبراء الدوليين في مجال الابتكار وريادة الأعمال، وذلك يوم الخميس الموافق 2018/02/15 الساعة 9 صباحاً بقاعة الإحتفالات الكبرى.
وتتضمن ورشة العمل مقدمة عن مركز الإبتكار ونقاش حول خطة المركز مع الأستاذ الدكتور/ السيد يوسف القاضي – رئيس الجامعة، كما تتضمن الورشة جلسات حوارية في مجال دعم الإبتكار وريادة الأعمال وآليات تطبيق الأفكار الإبتكارية في قطاعات مؤسسات خدمة المجتمع والشركات الدولية والإعلام، مع الأستاذ الدكتور/ عبدالله النجار – رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور/ حازم الطحاوي – المدير الإقليمي لشركة منتور جرافيكس الأمريكية، والأستاذ/ خالد حسن – رئيس تحرير جريدة عالم رقمي، ويدير هذه الورشة الأستاذة الدكتور/ غادة عامر – مدير مركز الإبتكار بالجامعة.


برنامج ورشة العمل

قراءة 28 مرات